-

أبو الغيط: الترهيب والتعامل الوحشي لن يقمع الفلسطينيين

وكالات - صوت الأقصى

 أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، "التعامل الوحشي" من قبل قوات الاحتلال الصهيوني ضد المظاهرات الفلسطينية التي انطلقت اليوم الجمعة، في ذكرى "يوم الأرض".


وأفاد بيان للجامعة، بأن أبوالغيط يدين بأشد العبارات ما قامت به القوات الصهيونية اليوم من تعامل وحشي مع المظاهرات التي انطلقت في غزة لإحياء الذكرى الـ 42 ليوم الأرض، ما أفضى إلى سقوط أعداد من الشهداء ومئات المصابين في قطاع غزة.


وحمل أبوالغيط "الاحتلال (الإسرائيلي) المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية عن هذه الأرواح التي أُزهقت"، وحذر من أن "الترهيب لن يؤدي إلى قمع الفلسطينيين، بل سيقود في النهاية إلى انفجار الوضع على نحو ما جرى اليوم".


وأوضح أن "غياب الأفق السياسي يدفع بالأمور إلى مزيد من التدهور والعنف"، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء حماية الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.


وحذر من أن "تمادي إسرائيل في ممارسة العنف يدفع بالمنطقة كلها إلى الهاوية".


وقتل 15 فلسطينيا وأصيب أكثر من 1400 آخرين بجروح وحالات اختناق اليوم الجمعة، إثر بدء اعتصام شعبي حاشد قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، التي أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين.


وتستهدف المسيرة في مرحلتها الأولى الاحتشاد الشعبي قرب السياج الفاصل، ونصب خيام اعتصام ثابتة للمطالبة بتحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وكسر الحصار الصهيوني عن غزة.


وجاء هذا الاعتصام في ذكرى "يوم الأرض"، الذي يصادف إعلان السلطات الصهيونية مصادرة 21 ألف دونم من أراضي الجليل والمثلث والنقب في العام 1976، ما أدى في حينه إلى مظاهرات عارمة في صفوف الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة وسقوط ست ضحايا.

كلمات مفتاحية