-

ايزنكوت يشرف بنفسه على قمع المتظاهرين ويهدد بالرصاص الحي

وكالات - صوت الأقصى

ذكرت القناة الثانية الصهيونية أن رئيس اركان الاحتلال غابي ايزنكوت سيشرف شخصيًا على جنوده لقمع مسيرات العودة على حدود غزة.

 

وتوعد آيزنكوت، باستخدام الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين، إذا ما حاولوا اجتياز الجدار الإلكتروني في محيط قطاع غزة، أو إلحاق الضرر بالبنى التحتية العسكرية في المنطقة بحسب تعبيره.

 

واستكملت قوات الاحتلال كافة استعداداتها لمواجهة وقمع فعاليات مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948 .

 

ونشر الاحتلال آلاف الجنود من ألوية المدرعات و"جولاني" و"هناحال" و"غفعاتي"، إضافة إلى جنود من وحدات جمع المعلومات الاستخبارية الميدانية، وكذلك وحدات تابعة لسلاح الجو والوحدات الخاصة، اضافة إلى نصب أسلاك شائكة على السياج الحدودي.

 

وتسلمت قوات الاحتلال طائرات بدون طيار لمتابعة مواقع التماس وتشخيص مسارات تقدم المتظاهرين.

 

وبحسب صحيفة "يديعوت احرونوت" فإن جنود الاحتلال تدربوا على الاستعداد لسيناريوهات خطيرة، مثل عملية تنفذها حركة حماس بواسطة نفق هجومي أو فوق الأرض، أو إطلاق نيران قناصة من غزة باتجاه الجنود.

كلمات مفتاحية