-

تركيزٌ على السلمية

حماس تدعو لمشاركة واسعة في مسيرة العودة

غزة - صوت الاقصى

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض جماهير شعبنا الفلسطيني في أماكن تواجده كافة إلى المشاركة الواسعة في مسيرة العودة الكبرى المزمع انطلاقها يوم غد الجمعة.


وأهابت الحركة في بيان صحفي الخميس، بجماهير شعبنا بالالتزام الدقيق بسلميتها والابتعاد عن أي مظهر من المظاهر التي يمكن أن تحرفها عن هدفها وتقف عائقاً في وجه نجاحها.


ولفتت إلى أن هذه الذكرى تطل وشعبنا يستعد للمشاركة في مسيرة العودة لفرض قواعد اشتباك جديدة تحاكي عودة الطيور المهاجرة إلى ديارها، منبهة أن شعبنا كان ولا زال وسيبقى متشبثاً بالأرض، متمسكاً بها، مستعداً للتضحية من أجلها مهما كلف ذلك من ثمن.


وشددت الحركة على وحدة الشعب الفلسطيني، ووحدة أرضه ومصيره المشترك وحتمية العودة ورفض الوصاية والتوطين، مؤكدة رفضها لكل مشاريع تصفية القضية والتي آخرها صفقة ترمب، والعمل بكل الوسائل للتصدي لها وإسقاطها.


وقالت إن يوم الأرض مصدر إلهام، وفرصة للتذكير بحق العودة الذي لم يغب يوماً عن شعبنا رغم المآسي والمعاناة والصعاب.


ونبهت الحركة أن ذكرى يوم الأرض تمثل مناسبة ورمزاً للوحدة الوطنية، فالأرض هي الوطن، ولا وجود للفلسطينيين إلا على أرض فلسطين، فالدفاع عنها والجهاد من أجلها والحفاظ عليها واجب وطني لا يساوم عليه أحد.


ولفتت أن قضيتنا الفلسطينية ستبقى حية في عقول وقلوب أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده، وفي وجدان أمتنا العربية والإسلامية وكل أحرار العالم.


وأضافت، سيبقى يوم الأرض وكل أيامنا للتضحية والفداء حتى تعود فلسطين كل فلسطين حرة أبية، يؤكد شعبنا فيها بالدم صلته وانتماءه لفلسطين الأرض والإنسان.


وتوجهت الحركة في بيانها بالتحية لشعبنا المقاوم في الضفة وغزة والقدس وال ٤٨ والشتات، مثمنة تضحياته الجسام في سبيل التمسك بحقوقه والمحافظة على هويته والتشبث بأرضه ومقاومة محاولة الطمْس وكل أشكال التطبيع.


وأبرقت الحركة كذلك بالتحية للشيخ رائد صلاح شيخ الأقصى في عرينه، على دوره وصموده المتميز في الدفاع عن الأقصى والأرض والإنسان، إلى جانب كل أبطال شعبنا وقواه الحية في أراضينا المحتلة عام ١٩٤٨.

كلمات مفتاحية