-

مصادر فتحاوية تتحدث عن ارتباط بهاء بعلوشة بالاحتلال

غزة - صوت الأقصى

قالت مصادر فتحاوية في غزة، إن الضابط في جهاز المخابرات الفلسطينية بهاء بعلوشة، عمل في السابق في ترشيح عملاء لصالح أجهزة المخابرات الصهيونية.

 

وأكدت المصادر أن بعلوشة ماض في نفس الطريق حتى الآن، حيث يمتلك علاقات قوية بضباط مخابرات إسرائيليين يتواجدون على المعابر وخاصة معبر إيرز.

 

وأوضحت المصادر عن فصائل فلسطينية أن بعلوشة جند عدد من المواطنين في غزة كعيون له، بهدف الحصول على معلومات تتعلق بالمقاومة الفلسطينية، لإمداد الجانب الإسرائيلي بها.

 

وأشارت المصادر أن بعلوشة يتردد في الفترة الأخيرة على معبر إيرز باستمرار، متنكرا بسيارة مدينة خوفا من اكتشافه، للقاء ضباط في مخابرات إسرائيليين، حيث تجري مقابلات سرية بهدف تقديم معلومات أمنية والحصول على تسهيلات تحقق له مكاسب مالية.

 

وتضيف المصادر فإن بعلوشة نجح بزرع جواسيس داخل التنظيمات الفلسطينية، مستغلا ضعاف النفوس ومن له خلافات داخل تنظيمه، وبالأخص حركة فتح الذي ينتمي إليها، بالإضافة لمؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية في القطاع والبنوك.

 

ولم يتوقف نشاط بعلوشة التجسسي عند هذا الحد، بل امتد لتجنيد شخصيات اعتبارية وتجار كبار ورجال أعمال، قام على مساومتهم على تصاريح الدخول لإسرائيل والضفة مقابل التعاون معه في توفير معلومات محددة حول أنشطة المقاومة، ونجح في منع تجار كبار وتكبيدهم خسائر مادية كبيرة عندما رفضوا تقديم معلومات عن أقارب لهم.

 

يُشار أن صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية تحدثت في تقرير نشرته الأسبوع الماضي عن بعلوشة ووصفته بأفضل الشخصيات الأمنية الفلسطينية تعاوناً مع الجانب الإسرائيلي خلال العام الماضي 2017.

 

وأوضحت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته أن بعلوشة الذي يشغل منصب مستشار رئيس جهاز المخابرات العامة ومسؤول لجنة كبار الضباط لمتابعة قطاع غزة، كان له دور بارز في احباط الكثير من الهجمات ضد الاحتلال، كان آخرها اعتقال خلية خططت لتنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية في الضفة الغربية خلال شهر نوفمبر من العام الماضي.

 

وبحسب الصحيفة فإن بعلوشة يعتبر من أكثر الذين يستحقونَ التقدير في الجانب الاسرائيلي الأمر الذي يؤهله لشغل مناصب عليا قد تصل إلى قيادة جهاز المخابرات التابع للسلطة.

كلمات مفتاحية