-

في حديث لوكالة عمون الأردنية

مسؤول فلسطيني: عباس مُحبط بعد فشل إجراءاته العقابية في غزة

وكالات - صوت الأقصى

بعد عام من فرضها على سكان قطاع غزة، توقع الرئيس محمود عباس أن تجني إجراءاته في غزة نتائج مبهرة، أهمها انتشار الفوضى، وإرباك حكم حماس لدفعها للتسليم الكامل تحت ضغط الإجراءات وتحريك الشارع وبالأخص موظفي السلطة.


وفي هذا السياق قال مسؤول فلسطيني كبير "إن خطة الرئيس عباس التي اعتمدتها اللجنة المركزية في حركة فتح في أغسطس/ 2016، حظيت بإجماع أعضاء اللجنة المركزية كافة بما فيهم أعضاء غزة.


وأوضح المسؤول أن النتائج الحالية للخطة مُخيبة للتوقعات بعد تدخل مصر للتوسط بين حركتي فتح وحماس، وتنفيسها للإجراءات التي اتخذها الرئيس محمود عباس ضد قطاع غزة.


وحول مستقبل الإجراءات العقابية، أكد المسؤول بأن الرئيس سيزيد من وتيرتها خلال الأيام المقبلة، وستستهدف قيادات فتح الميدانية المتقاعسة على حد وصفه.

كلمات مفتاحية