-

حاضنة يوكاس التكنولوجية تحيي اليوم العالمي للمرأة 2018

غزة - صوت الأقصى

احتفلت حاضنة يوكاس التكنولوجية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية باليوم العالمي للمرأة، والذي حمل هذا العام شعار قودي الطريق، حيث انطلق الاحتفال بحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، السيد إيريك دي مونك مدير التعاون الخارجي في القنصلية البلجيكية، السيدة هبة الزيان مدير مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في غزة، الدكتور زياد الشقرة مدير مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في فلسطين، وممثلين عن المؤسسات المجتمعية والرسمية التي تعنى بالمرأة والمئات من طالبات الكلية ومن طالبات الجامعات والمدارس الثانوية.

 

وفي مطلع الاحتفال رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور، وقال: "نحن سعداء اليوم بتنظيم هذه الفعالية المهمة التي نؤكد فيها حرصنا على ان يكون هنالك دور نشط وفاعل للطالبات والخريجات والنساء الفلسطينيات اللاتي نكن لهن كل الاحترام والتقدير لما بذلنه من تضحيات واثبتن أنهن على قدر المسئولية وأنهن يملكن الطاقات القادرة على تحقيق الإنجازات في كافة المجالات والقطاعات، ولا أدل على ذلك ما نراه من مستوى متميز حققته خريجات الكلية الجامعية وخريجات المؤسسات الأكاديمية الأخرى المحتضنات في حاضنة يوكاس التكنولوجية، واللاتي يبدعن في مجال ريادة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات".

 

من جانبه قال السيد إريك دي مونك: "إنه لمن دواعي سروري ان أكون في غزة اليوم معكم في فعاليات اليوم العالمي للمرأة، وأعتقد أنه لا يوجد مكانا أفضل من غزة للتشجيع على دور المرأة في بناء المجتمع"، مضيفا: "تم تنظيم هذه الفعالية بدعم من القنصلية البلجيكية العامة بالتنسيق مع الكلية الجامعية، حيث نسعى من خلالها الى ابراز قصص النجاح في عمل النساء وكيفية دمج النساء في مجال ريادة الاعمال في قطاع غزة خاصة في ظل نسبة البطالة المتفشية ومحدودية فرص العمل المتاحة للخريجين بشكل عام والخريجات على وجه الخصوص، وبالرغم من ذلك فقد قامت جهات متعددة بتنفيذ مبادرات نوعية للتشغيل ودعم الابتكار والابداع".

 

من ناحيتها أفادت السيدة هبة الزيان "يشرفني أن أكون معكم في الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، وهو يوم خاص لإلقاء الضوء على قضايا النساء والحديث عن المساواة بين الجنسين وكيفية تحقيق استجابة تضمن حقوق النساء وتعمل على تحقيقها، مضيفة: "على الرغم من كافة التحديات فإننا نرى الكثير من الامل والقدرة على الابتكار والابداع من خلال نماذج حية من الشباب والشابات الذين لجأوا لكل الطرق الجديدة في التفكير والتخطيط لخلق واقع أفضل من خلال الاستثمار الجيد لتكنولوجيا المعلومات وريادة الاعمال".

 

وفي سياق متصل تحدث الدكتور زياد الشقرة عن دور مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في فلسطين والتزامه ببناء عالم أفضل يعيش فيه الرجال والنساء بانسجام ويكون خاليا من العنف والتمييز، وذلك من خلال الجهود الحثيثة التي يبذلها المكتب بالتعاون مع المؤسسات الشريكة وذات العلاقة لصياغة رؤيته المتعلقة بالمساواة بين الجنسين كأحد العناصر الرئيسية لعملية التحضر المستدامة، وذلك بإيجاد مدن ومجموعات اجتماعية تحترم حقوق الجميع وتتفاعل بحرية ويكون لديها فرص متساوية في الحياة والحقوق والمسئوليات بما يكفل لهم الاستقرار.

 

ولدى اختتام وقائع الجلسة الافتتاحية لاحتفالية اليوم العالمي للمرأة، انطلقت الجلسة الأولى بعنوان التكنولوجيا الرقمية ودورها في تعزيز حقوق الانسان وتمكين المجتمع، والتي اشتملت على عروض تقديمية قدمتها مهندسات معماريات ممثلات عن الفئة الحضرية المستخدمة للأدوات الرقمية، إلى جانب حلقة نقاش، وحلقة نقاش حول تفاعل البلديات في تصميم أماكن عاملة شاملة تراعي الفوارق بين الجنسين.

 

ومع اختتام الجلسة الأولى انطلقت أعمال الجلسة الثانية تحت شعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة لريادة الأعمال الإبداعية، واشتملت على عرض لقصص نجاح نسوية، ونقاش حول تأثير تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات على الاقتصاد باعتبارها تكنولوجيا تمكينيه، ومشاركة المرأة في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والعمل كخيار عمل جديد للشباب، وجلسة نقاشية بعنوان سؤال وشباب.

 

وتعد فعالية اليوم العالمي للمرأة للعام 2018 مبادرة فريدة من نوعها في قطاع غزة لتوظيف الأدوات التكنولوجية من أجل تمكين الفئات المهمشة وإشراكهم في عملية اتخاذ القرار والمساهمة في تطوير مجتمعاتهم بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي بحقوقهم الإنسانية والاجتماعية كأفراد مجتمع فاعلين لاسيما فئة الشباب والنساء الأكثر تهميشا في القطاع، حيث تنظمها حاضنة يوكاس التكنولوجية بدعم كريم من مملكة بلجيكا من خلال هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

كلمات مفتاحية