-

مستشار الراحل أبو عمار: مركزية فتح تتعمد إبعاد حماس والجهاد عن المجلس المركزي

وكالات - صوت الأقصى

أكدّ بسام أبو شريف، مستشار الرئيس الراحل ياسر عرفات، أنّه يجري إبعاد حركتي حماس والجهاد الإسلامي اللتين تشكلان عصب المقاومة المسلحة في الأراضي الفلسطينية بشكل متعمد للاستمرار في حالة التفرد بالقرار الفلسطيني.

 

وقال أبو شريف، في تصريح لموقع الشروق الأردني، أن الرئيس عباس اختار رام الله لعقد اجتماع المجلس المركزي لمنع الحركتين من المشاركة، وأن دعوته لهما شكلية.

 

وأضاف إن أعضاء في المركزية سربوا عبر الاعلام شكل القرارات التي سيتخذها المركزي بهدف طمأنة الأمريكان ونتنياهو لما سيخرج به المجلس المركزي.

 

وأشار أبو شريف، أن القيادة الفلسطينية الحالية، والتي تتحكم في النظام السياسي الفلسطينية متواطئة؛ ففي الظاهر تعارض القرار الأمريكي، وفي الباطن تسير معه، كاشفاً في الوقت ذاته أن حركة فتح شرعت في تمرير "صفقة القرن" عبر بوابة المجلس المركزي.

 

يشار أن أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، قد صرح في وقت سابق، أن المجلس المركزي سيعقد في رام الله، "سواء شاركت حماس والجهاد أم لا" على حد وصفه.

كلمات مفتاحية