-

عضو المجلس المركزي لصوت الأقصى

أبو غوش : قرارات المركزي السابقة جرى تميعها والتنصل منها

خاص - صوت الأقصى

أكد نهاد أبو غوش عضو المجلس المركزي بمنظمة التحرير الفلسطينية على ضرورة اتخاذا قرارات مصيرية تحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني ووحدته والاقرار بفشل اتفاق اوسلوا .

 

وقال غوش في اتصال خاص بصوت الأقصى :" علينا أن نفعل المقاومة الشعبية بكافة اشكالها واستخدام ادوات القانون الدولي لردع الاحتلال وجعل الاحتلال باهظ التكاليف وليس مريحاً كما هو الآن .

 

وأضاف :" نحن قادرون على جعل الاحتلال والإدارة الأميركة يتألموا في ظل القرار الاخير فيما يتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل .

 

وأشار إلى أن قرارات المجلس المركزي السابقة جرى تميعها والتنصل من الالتزام بها من بعض قيادات السلطة الفلسطينية.

 

وشدد على ضرورة تفعيل قرار تجميد الاعتراف بإسرائيل والضغط عليها لوقف قرارات الضم العنصري التي يسعى الاحتلال لفرضها في مدن الضفة الغربية المحتلة .

 

ولفت إلى أن الضغط والاقتحامات والاعتقالات اليومية التي طالت أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح تدفعنا لامتلاك الإرادة السياسية للدفاع عن حقوقنا .

 

وتابع بالقول: "اسرائيل شطبت قضايا التفاوض الرئيسة كالمياه والحدود واللاجئين والقدس ولم تبقي شيء للتفاوض وتتخذ خطوات أحادية الجانب".

 

وشدد على ضرورة وجود نية من قبل قيادات السلطة للتضحية بامتيازاتهم كالتنسيق والرواتب والتسهيلات وخلافها لحماية القضية الفلسطينية .


استمع إلى تصريح نهاد أبو غوش عضو المجلس المركزي بمنظمة التحرير الفلسطينية:

 

كلمات مفتاحية