-

"ونتمنى لهم التوفيق"

حماس: لن نشارك باجتماع المركزي لهذه الأسباب

غزة - صوت الأقصى

أكدت حركة حماس أن قرارها الرافض للمشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني نابع من مشاورات ولقاءات مع أقطاب فلسطينية عديدة، وخلصت إلى نتيجة أن الظروف التي سيُعقد بها المجلس لن تمكنه من القيام بمراجعة سياسية شاملة ومسئولة.


وشددت حركة حماس على ضرورة أن يكون اجتماع المجلس خارج الأرض المحتلة لتتمكن كل القوى والفصائل الفلسطينية من المشاركة في هذه المحطة التاريخية والمهمة.


وقال القيادي في حماس حسام بدران إن عقد الاجتماع بهذه الآلية من شأنه أن يتخذ المجلس قراراته بعيدا عن ضغوط الأمر الواقع التي يحاول الاحتلال فرضها عليه لتقويض فرص خروجه بتفاهمات وطنية مؤثرة تعبر عن تطلعات شعبنا وهبّاته المشهودة في انتفاضاته المتعاقبة.


وطالب بدران أن يسبق اجتماع المركزي اجتماع للإطار القيادي الموحد يكون بمثابة اجتماع تحضيري تُناقش فيه القضايا التي سيتطرق لها اجتماع المركزي، وكذلك لإظهار الجدية اللازمة في التوجه نحو العمل الوطني المشترك وتوحيد الموقف الفلسطيني.


وقال:" يجب أن تتم مشاركة الفصائل المختلفة في التحضير للاجتماع وجدول أعماله لتهيئة الظروف لنجاح الاجتماع والخروج بقرارات ترقى لمستوى اللحظة التاريخية، وتكون قادرة على التصدي للهجمة الأمريكية الصهيونية على قضيتنا وشعبنا".


وكشفت حماس عن نيتها إرسال مذكرة تتضمن موقفها حول الدور المطلوب من المجلس في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية.


وختمت حماس بيانها بالتأكيد على حرصها على وحدة شعبنا وتلاحم قواه الحية لتدعو المجتمعين في المجلس المركزي أن يخرجوا بقرارات تنسجم مع تحديات المرحلة، وتتناسب مع الظروف التي يمر بها شعبنا وقضيته الوطنية العادلة.


كلمات مفتاحية