-

سفير واشنطن في الكيان: لا تنشدوا السلام بعد الآن

وكالات - صوت الأقصى

هاجم السفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني، ديفيد فريدمان، الفلسطينيين، إثر مقتل مستوطن بإطلاق نار يوم أمس الثلاثاء، غربي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

 

وقال فريدمان، في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع تويتر، مهاجما السلطة الفلسطينية وحركة حماس: "قتل فلسطينيون إرهابيون الليلة الماضية، أبا إسرائيليا لستة أبناء، بدم بارد.. حركة حماس تشيد بالقتلة، وقوانين السلطة الفلسطينية ستكفل (لهم) تقديم المكافآت المالية".

 

وتابع السفير الأمريكي في تغريدته: "لا بحث بعد الآن عن أسباب غياب السلام".

 

تجدر الإشارة إلى أن مستوطنا صهيونياً توفي يوم أمس، متأثرا بجروح أصيب بها إثر إطلاق نار قرب قرية صرة جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

 

وأعلن متحدث باسم الاحتلال أن المستوطن (35 عاما) أصيب بجروح خطرة إثر تعرضه لإطلاق نار بينما كان في سيارته على مقربة من مستوطنة تقع شمال الضفة الغربية المحتلة.


يشار أن السفير الامريكي تجاهل معاناة الفسطينيين الذين يقبعون خلف الحصار فيما يقتل الاحتلال العشرات من المواطنين الفلسطينيين سنوياً بدم بارد.

كلمات مفتاحية