-

الاحتلال يمنع أشقاء الأسيرة أنسام شواهنة من زيارتها

الضفة المحتلة - صوت الأقصى

منعت سلطات الاحتلال الصهيوني أشقاء الأسيرة أنسام عبد الناصر شواهنة (20 عامًا) من قلقيلية من زيارتها وأعادتهم عن حاجز طولكرم.

 

وأوضح مركز أسرى فلسطين للدراسات أن شقيقي الأسيرة وهما فتحي شواهنة (22 عامًا) والطفل محمد (10 أعوام) كانا في طريقهما لزيارة شقيقتهما أنسام بعد حصولهما على التصاريح اللازمة، حيث تم حجزهما على معبر طولكرم ومنعهما من العبور دون أسباب وسحب التصاريح منهما.

 

وأشار إلى أن الاحتلال يتعمد التنغيص على أهالي الأسرى خلال زيارة أبنائهم ويمنعهم من الزيارة بحجج واهية سواء على الحواجز أو على أبواب السجون، ويمزق تصاريحهم ويتم إعادتهم دون التمكن من رؤية أبنائهم.

 

ولفت إلى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الطالبة الجامعية شواهنة بتاريخ 9/3/2016، قرب مستوطنة "كدوميم" المقامة على أراضي المواطنين شرقي مدينة قلقيلية، واتهمتها بمحاولة تنفيذ عملية طعن مستوطن، وتم نقلها إلى التحقيق الذي استمر أسبوعين، وتقبع حاليًا في سجن "الدامون".

 

وأصدرت محكمة سالم العسكرية بحقها الشهر الماضي حكمًا بالسجن الفعلي لمدة 5 سنوات وعامين مع وقف التنفيذ، وذلك بعد تأجيل لأكثر من 30 مرة، بعد أن أمضت 20 شهرًا دون محاكمة، ووجهت لها النيابة العسكرية للاحتلال تهمه "الانتماء لتنظيم معادى والشروع في القتل العمد من خلال محاولة تنفيذ عملية الطعن".

كلمات مفتاحية