-

غزة: إطلاق مشروع "ومض 2" للتوظيف عن بعد

غزة - صوت الأقصى

قالت شركة اعمل بلا حدود "للتوظيف عن بعد" إنها بصدد إطلاق مشروع "ومض2"، للشباب والخريجين في قطاع غزة بعد النجاح الكبير الذي حققه مشروع "ومض1".

ومن المقرر أن يستهدف مشروع "ومض2" 300 شاب وشابة لتأهيلهم للقيام بمشاريعهم الخاصة واعالة اسرهم، وذلك بحسب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "UNDP".

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة علاء الجماصي خلال حفل ختامي لمشروع "ومض" نظّمته شركة اعمل بلا حدود اليوم الأحد بمدينة غزة إن المشروع يعد من المشاريع الناجحة التي تميزت بها الشركة في فلسطين.

ويأتي مشروع "ومض" الذي انطلق بداية العام الجاري بتنفيذ من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "UNDP" وشركة اعمل بلا حدود؛ لتأهيل الخريجين وأصحاب المشاريع للأسواق الخارجية.

وأكد الجماصي أن شركة اعمل بلا حدود للتوظيف عن بعد هدفها خدمة الشباب الفلسطيني والخريجين من أبناء شعبنا، لافتاً إلى أن الشركة لها تعاون مع أكثر من 20 شركة محلية وعربية ودولية للعمل عن بعد.

وأضاف "نحن شركة كسرنا الحاجز النفسي للعمل عن بعد في فلسطين، وحققنا إنجازات كبيرة، واستضفنا موظفين من الخارج لتنفيذ مشاريع وتوظيف خريجين لتنفيذ هذه المشاريع".

وانطلقت شركة اعمل بلا حدود للتوظيف عن بعد قبل عدة سنوات، وتعد الشركة الأولى على مستوى فلسطين للعمل عن بعد، ويوجد بها أكثر من 120 موظّف.

وبيّن الجماصي أن الشركة جاهزة للتعاون مع الجميع لدعم مجال العمل عن بعد لخدمة المجتمع الفلسطيني، مؤكدًا أن هذا المجال له مستقبل كبير.

حياة كريمة

وقال مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي " UNDP" في غزة باسل ناصر إن مشروع "ومض1" بلغت قيمته 100 ألف دولار؛ وذلك لإعانة أسر 200 شاب وشابة بغزة.

وأوضح ناصر أن كل مستفيد من المشروع حصل على مبلغ قيمته 500 دولار؛ لتطوير مشروعه الخاص به وتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم.

وأكد أن مشروع "ومض1" من أكثر المشاريع نجاحاً بغزة؛ لفاعليته واستثمار العنصر الأساسي به وهو الإنسان للتنمية والبناء.

ولفت إلى أن المشروع كان تركيزه على فئة الشباب الخريجين الذين يمتلكون المهارات والخبرات؛ عبر التركيز على قطاع التكنولوجيا والمعلومات.

وزفّ ناصر للشعب الفلسطيني بشرى حصول "UNDP" على مشروع جديد من بنك الإسلامي للتنمية؛ لتمكين 300 اسرة للشباب في غزة من استثمار مشاريعهم، معربًا عن أمله أن يصل مجال العمل عن بعد لعشرات الشباب والشابات والأسر التي تحتاج إلى الدعم والمساعدة.

قصّة نجاح

وأكد وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سهيل مدوخ أن قصة نجاح مشروع ومض مرتبط ببرنامج الـ "UNDP" التي اعانت شعبنا، وشركة اعمل بلا حدود التي شكلت نموذجاً كبيراً لتوظيف الشباب والحد من البطالة بغزة.

وأوضح مدوخ أن الرسالة الهامة من مشروع "ومض" هي رسالة الأمل من بين الحصار والاغلاق وانسداد الأفق للشباب والخريجين في قطاع غزة.

وقال "نحن في وزارة الاتصالات نعتقد من خلال توفير تكنولوجيا المعلومات نستطيع تجاوز الصعاب، وننصح دائما للبحث في قوة هذا التخصص، حيث يوجد ملايين الوظائف المتاحة في هذا المجال".

وأضاف أن المتاح حاليا لشعبنا هو الابداع، ونحن بفضل الله شعبنا على صعيد الكادر البشري متقدمين عربياً ودولياً؛ يجب أن نستثمرها جيدا للعمل على فتح أسواق خارجية لتوفير عمل للخريجين.

وأكد مدوخ أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع كافة الجهات المعنية تعكف على وضع خطة واستراتيجية للعمل عن بعد؛ "وبإذن الله ستكون مفيدة لكم ولكافة الخريجين".

وتخلل الحفل توزيع تكريم 200 شاب وشابة استفادوا من مشروع ومض لنجاح مشاريعهم، وتوزيع شهادات لهم.

كلمات مفتاحية