-

الاحتلال يقرر الإفراج عن الأسيرة الجريحة أسماء وريدات

الضفة المحتلة - صوت الاقصى

قرّرت محكمة الاحتلال في "عوفر" الإفراج عن الأسيرة الجريحة أسماء كمال حمد وريدات (25 عاما)، ومن المفترض أن تصل خلال ساعات المساء إلى مجمّع فلسطين الطبي بمدينة رام الله.


وأوضح محامي نادي الأسير منذر أبو أحمد، في بيان صحفي، أنه تمكّن انتزاع قرار الإفراج عن الأسيرة، مقابل كفالة مالية قيمتها ثلاثة آلاف شيقل، وكفالة طرف ثالث بقيمة 15 ألف شيقل.


وأشار نادي الأسير إلى أن وريدات تقبع في مستشفى "هداسا" الاحتلالي منذ إصابتها بساقها واعتقالها في العاشر من كانون الأول الجاري.


وأوضح أن وريدات كانت قد أكّدت لمحامي النادي أن جنود الاحتلال تركوها لمدّة طويلة، بعد إصابتها، وهي تنزف قبل السّماح لسيارة الإسعاف بنقلها إلى المستشفى.


كلمات مفتاحية