-

الشيخ صبري: حائط البراق وقف إسلامي وسيبقى كذلك

القدس المحتلة - صوت الأقصى

صرح الشيخ د. عكرمة سعيد صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا- خطيب المسجد الأقصى المبارك: ردا على ما تناقلته وسائل الإعلام بأن مسؤولين أميركيين يزعمون "إن حائط البراق سيكون في نهاية الأمر جزءاً من إسرائيل"!!


وقال: إنه زعم وهمي وغطرسة تجاوزت حدودها، فلا يدري هؤلاء المتشدقون بأن حائط البراق هو جزء من السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك، وأنه وقف إسلامي ، وأن وقفيته تمتد إلى يوم القيامة.


وأضاف: لا يملك أي شخص في العالم أن يتصرف بحائط البراق سواء كان مسلماً أو غير مسلم، وسواء كان من أميركا أو من غير أميركا، فكلها تصرفات باطلة جملة وتفصيلا.


وأشار الدكتور عكرمة الى ان إقامة بناء كنيس جديد على سفوح جبل الزيتون مقابل الأقصى المبارك هو تصرف استفزازي ومستحدث، هذا ويؤكد بأن الاحتلال الصهيوني ليس له آثار ولا تراث في مدينة القدس، وأن الكنس التي أقامها منذالعام 1967م وحتى الآن هو استحداث ليس لها أي امتداد تاريخي. لذا فإن أي استحداث يقوم به الاحتلال في مدينة القدس هو باطل ولا يعطيهم أي سند تاريخي


وأكد الشيخ صبري بأن القدس ستبقى قدساً بقدسيتها وبشطريها الشرقي والغربي لا انفصال بينهما.

كلمات مفتاحية