-

نتنياهو يبيع الوهم لأهالي الجنود الاسرى

السنوار: سنحل اللجنة الإدارية فور انتهاء مبررات تشكيلها

خاص - صوت الأقصى

أكد رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار, أن حماس وضعت نصب أعينها هدفا استراتيجيا بأن يعيش أهل غزة حياة كريمة دون أن يتخلوا عن مشروعهم الوطني ودعم المقاومة.


وقال السنوار خلال لقاء مع صحافيين اليوم, بأننا لم ولن نقايض احتياجات المواطنين بثوابت شعبنا أو بمشروع المقاومة.


وأضاف بأن حكم حماس أتفه من أن يموت طفل في إحدى المستشفيات بسبب الحصار أو إجراءات عباس العقابية ضد غزة, وسنطرق كل الأبواب باستثناء باب الاحتلال لحل مشاكل قطاع غزة.


و شدد, بأننا لا نريد الحرب ونبذل كل جهد لدفعها للوراء لكي يلتقط شعبنا أنفاسه ولكن في ذات الوقت لا نخشاها ومستعدون لها ونراكم قوتنا للتحرير والعودة.


واستطرد, "لا نخشى الحرب، طائرات الاحتلال تحوم فوق منزلي على مدار الساعة، وهذا لا يخيفني".


 وكشف عن وجود قنوات اتصال دائمة مع المصريين حيث وعدوا بفتح المعبر للأفراد والبضائع في الفترة المقبلة.


اللجنة الإدارية


وفيما يتعلق باللجنة الإدارية, أكد السنوار بأن اللجنة الإدارية جاءت لمنع فراغ لم تملأه حكومة الحمد الله, وأننا مستعدون لحل اللجنة الإدارية فهي ليست هدفا مقدسا وحلها يتطلب إنهاء المبررات التي أدت لتشكيلها.


ودعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل الفصائل الفلسطينية كافة وتحمل كافة المسؤوليات وتأخذ كافة الصلاحيات في الضفة والقطاع.


وقال بأننا لا نريد بديلاً عن منظمة التحرير بل نريدها إطارا جامعا تمثل الكل الفلسطيني ويتمثل فيها الكل الفلسطيني ولا نريد إقصاءً لأحد.


وطالب نخب وشرائح الشعب الفلسطيني إلى أخذ دورها في تقديم رؤية للنهوض بالمشروع الوطني الفلسطيني.


وأوضح بأن المشاريع القطرية والتركية منعت سقوط البنى التحتية في غزة وأحدثنا اختراقا استراتيجيا في العلاقة مع مصر.


ملف الأسرى


وكشف السنوار بأن لدى حماس من الأوراق في ملف الأسرى يجعلنا واقفين على أرض صلبة والتزامنا ووعدنا للأسرى جميعا بأننا سنفرج عنهم في صفقات مشرفة ونتنياهو يبيع الوهم لأهل الجنود الأسرى "الإسرائيليين" لدينا.


وشدد على أن حماس لن تبدأ مفاوضات لصفقة تبادل جديدة قبل أن يفرج الاحتلال عن أسرى صفقة وفاء الأحرار الذي أعاد اعتقالهم.


 وأكد جاهزية الحركة على إجراء مفاوضات فورية عبر وسيط للتباحث في صفقة تبادل أسرى إذا ما أفرجت "إسرائيل" عن أسرى أعادت اعتقالهم في صفقة وفاء الأحرار.


كلمات مفتاحية