-

بلدية المغراقة أنجزت ما عجزت عنه البلديات الكبرى

غزة - صوت الأقصى

أكد يوسف أبو هويشل رئيس بلدية المغراقة وسط قطاع غزة أن بلديته أنجزت مشاريع بقيمة 3 ملايين$ في أنحاء متفرقة بالقرية قرابة 70% منها للبنية التحتية رغم سنوات 10 من  الحصار.

 

وتبلغ مساحة قرية المغراقة 3260 دونم يسكنها الآن قرابة 11 ألف نسمة وقد تأسس أول مجلس بلدي لها سنة 1996 وقد وصلتها الكهرباء منتصف التسعينات.

 

وقال أبو هويشل خلال حلقة "عطاء رغم الحصار" عبر أثير "إذاعة صوت الأقصى" الاثنين:"عانت المغراقة من عدوان الاحتلال لمحاذاتها مستوطنة نتساريم ما دفع البلدية لتركز مشاريعها على الطرق وشبكات المياه والصرف الصحي".

 

شبكة الطرق

وحول الطرق المشيدة مؤخرا، أوضح أبو هويشل أن البلدية انتهت من تأهيل شارع رقم 9 أو ما يعرف بالطريق الرئيس الرابط مسجد بلال "السقا" بقيمة 235 ألف$ ما أعاد الحياة للطريق والمنطقة المجاورة.

 

وقال:"كما عملت البلدية على فتح شارع رقم 17 الرابط بين شارع رقم 8 "الترنس" مع شارع رقم 12 "شارع الهيقي" وكذلك شارع رقم 15 الرابط بين "شارع الملاحي أو شارع الشهيد عدنان الغول".

 

مشاريع المياه

وعلى صعيد خدمات المياه في قرية المغراقة بين أبو هويشل أن البلدية تمكنت من رفع كفاءة شبكة المياه القائمة بتكلفة 5 ألاف$ بتمويل من مصلحة مياه بلديات الساحل ضمن خطة 2013-2016 .

 

وأكد أبو هويشل أن المياه تصل بشكل جيد ومستمر خاصة في منطقة بدر التي عانت من تقطع وصولها ما اضطر البلدية قديما لتشغيل بئرين في وقت واحد.

 

وكشف أن بلدية المغراقة أقامت مؤخراً بئر خزان مياه الكوثر المشترك بسعة 3 آلاف كوب وهو مشترك بين 3بلديات هي واحدة منها مع بلدية النصيرات والزهراء ما سيوفر المياه طوال الصيف ويمكن المناطق المرتفعة من استقبال المياه.

 

وأضاف:"كما أقامت البلديات الثلاثة مجتمعة خطوط تغذية للخزان بقيمة 225 ألف $ فيما ستتمتع مناطق الحلو وعزبة بدر المرتفعتين بالمياه بشكل جيد هذه الموسم".

 

أما على صعيد الصرف الصحي فقد أنهت بلدية المغراقة مطلع العام الجاري إقامة شبكة صرف صحي-المرحلة الثانية في المنطقة الشمالية بمبلغ 60 ألف يورو، حسب رئيس البلدية أبو هويشل.

 

وتحمل المغراقة كقرية فتيّة كثيرا من الاحتياجات على المستويات كافة وإن شهدت تطوراً ملحوظاً في السنوات الماضية أهمها إكمال مشاريع الصرف الصحي التي قطعت منه 90% .

 

انجازات رغم المعيقات

وأشار أبو هويشل إلى أن بلدية المغراقة أنشأت شبكة كهرباء وشبكة ضغط عالي بتمويل undp بعد معاناة طويلة من ضعف الكهرباء في منطقة السكة وأواسط المنطقة الشمالية".

 

وقال:"بلغت حصة قرية المغراقة من المشروع القطري قرابة 200 ألف $ حصلت عليها البلدية على مرحلتين وأنفقتها في تأهيل الطرق والبنى التحتية".

 

وأضاف رئيس بلدية المغراقة:"لا تتعدى نسبة التحصيلات المالية حسب تقديرات البلدية 23% من فاتورة المياه وهي نسبة لا تسعفها في سد العجز المالي وضعف الموارد المالية في البلدية".

 

وتعاني البلدية من مشكلة مالية إذ أن معظم السكان حالتهم المالية سيئة فيما تخلو القرية من محلات الحرف إلا القليل.

 

وتغري قرية المغراقة الزائرين لها بطبيعتها الوادعة وهوائها النظيف أن يصبحوا يوماً من سكان القرية التي تشهد الكثير من التغييرات مؤخراً .



كلمات مفتاحية