الخميس 13 اغسطس 2020 الساعة 01:36 م

تقارير وأخبار خاصة

نواب حماس بالضفة.. في دائرة استهداف صهيوني لا تتوقف

حجم الخط

ابتهال منصور- صوت الأقصى

ما ان تشهد الساحة الفلسطينية أي تغيرات سياسية او ميدانية، الا ويكون اعضاء المجلس التشريعي المنتخبين عن حركة حماس في الضفة، هدف الاحتلال الأول.

يقول النائب عن محافظة الخليل نايف الرجوب :"الاحتلال قام باتصالات هاتفية على نواب رام الله، وبالخليل نفذ اعتقالات وبعض الاتصالات والتهديد ايضاً بالخليل الذي طالب النائب سميرة الحلايقة".

بدأ الاحتلال بحملة مبطنة ضد نواب التشريعي بالضفة، سريعاً توسعت لاعتقالات ومقابلات، افرج عن غالبية المعتقلين وذلك بعد توجيه رسائل محددة لهم يوضح النائب حاتم قفيشة من الخليل والذي كان احد المعتقلين المفرج عنهم هذه الرسائل بقوله:"قالوا لي يحظر عليه التدخل بموضوع المصالحة والمصالحة تؤذينا واي شخص سيكون له دور سيدفع الثمن".

يخشى الاحتلال الوفاق الفلسطيني، ويسعى لمنع انخراط الشخصيات الفاعلة بالضفة في الجهود الرامية لتحقيقه، لكن هذا لم يكن الامر الوحيد الذي يخشاه الاحتلال.

يضيف الرجوب:"الاحتلال يشعر بحالة الاحباط بالشارع الفلسطيني بسبب فشل المسيرة السلمية وبسبب الحالة الاقتصادية والوباء وانتشاره وتأثيره على الناس، كل ذلك يجعله يخشى انفجار الاوضاع، بسبب حالة الاحباط التي تولد حالات ردات فعل في الشارع وكانت المقابلة معي في هذا الاتجاه والى اين ستؤول الامور؟".

يدرس الاحتلال معطيات الواقع وتتملكه الخشية من انفجار قادم، يوجه رسائله للشخصيات بالضفة، ويحاول من خلال جولات تحقيق معهم استنباط التوقعات وتحليل المشهد، وهو ما تكرر مراراً مع النواب.

يحمل نواب حماس بالضفة سجلاً حافلاً بالاعتقالات والملاحقة، 4 منهم لازالوا رهن الاعتقال في سجون الاحتلال من اصل 6 نواب من النواب المعتقلين من الفصائل الاخرى، فيما يتكبد البقية معاناة الاستهداف المتكرر.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلتنا ابتهال منصور:

">