الإثنين 06 يوليو 2020 الساعة 02:51 م

تقارير وأخبار خاصة

مسيرات احتجاجية غاضبة في خان يونس رفضاً لقرار الضم

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

نظمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مسيرة جماهرية حاشدة في مدينة خان يونس بعنوان "لا لضم الضفة والأغوار" وتأتي ضمن سلسلة فعاليات الحركة في مواجهة مخططات الضم, وأجمع المشاركون بها على قرار المواجهة المفتوحة في كل الميادين مع الاحتلال.

عضو المكتب السياسي للحركة صلاح البردويل قال إن حركته ستعمل على مقاومة الاحتلال وايقاف كل مشاريع تصفية القضية, مشدداً أهمية دور أهالي الضفة في مواجهة الاحتلال.

من جهته أكد القيادي في الحركة حماد الرقب أن حركته ومعها بقية فصائل المقاومة تسير بخطى ثابتة ووضعت خطة لمواجهة مشروع ضم الضفة بكل الوسائل الشعبية والعسكرية, داعياً المقاومة باستخدام كل امكانياتها وأدواتها لحماية المشروع الوطني.

الجماهير الفلسطينية التي خرجت في المسيرة حملت الاعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها لا للضم في خطوة احتجاجية للتعبير عن غضبهم تجاه خطة الضم, طالبوا سلطة أوسلو بوقف التنسيق الأمني واطلاق يد المقاومة في الضفة.

توحيد الصف ورص الجهود على منطق مقاومة هذا الاحتلال، واسقاط خيار المفاوضات واعلاء كلمة المقاومة رسالة الشعب الفلسطيني اليوم في ظل ما يحاك من مؤامرات على القضية الفلسطينية.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير الزميل أمجد القدرة:

">