السبت 04 يوليو 2020 الساعة 03:11 ص

تقارير وأخبار خاصة

شرطة المرور: حوادث السير في غزة نسبتها طبيعية وغالبية الوفيات من الأطفال

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

ينظر المواطنون ببالغ الخطورة إلى حوادث السير التي وقعت مؤخراً في قطاع غزة, وسببت أضراراً جسيمة في المركبات والممتلكات العامة والخاصة بالمواطنين، ونتج عنها العديد من الوفيات والإصابات, ما استدعى من شرطة المرور لتكثيف حملات المتابعة وملاحقة المخالفين.

وأكد مفتش حوادث الطرق في شرطة المرور المقدم حقوقي فهد حرب أن نسبة الحوادث في غزة طبيعية مقارنة بالعام الماضي, مبينناً أن عشرات الوفيات والمصابين نتيجة حوادث السير غالبيتهم من الأطفال.

وعزا حرب أسباب حوادث السير إلى السرعة الجنونية وعدم انتباه السائقين وتوخي الحذر أثناء القيادة في الشوارع المكتظة, مشيراً إلى أن شرطة المرور كثفت من تواجدها في المناطق المأهولة والمزدحمة للحد من حوادث السير.

وأوضح حرب أن شرطة المرور بدأت في تنفيذ خطتها لفصل الصيف والتي ترتكز على انتشار العناصر على شارع الرشيد الساحلي ومتابعة السائقين والمخالفين, داعياً المواطنين بالاتصال على رقم 177 الخاص بشرطة المرور عند أي طارئ أو وجود ازدحام مروري.

وتعمل شرطة المرور بقطاع غزة رغم الإمكانيات المتواضعة جاهدة على تطوير عناصرها وأقسامها بواسطة استخدام أجهزة متطورة مثل الرادار وكاميرات المراقبة في الشوارع, وانظمة رقابية أخرى، للحد من الحوادث المميتة, وسط دعوات للمواطنين بضرورة احترام قواعد السير والالتزام بالإرشادات والقوانين المرورية.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير الزميل أمجد القدرة:

">