السبت 04 يوليو 2020 الساعة 01:48 ص

مقالات وآراء

مقالات أخرى للكاتب

ماذا يعني ضم الأغوار جيوسياسيا؟

حجم الخط

بقلم: الصحفي محمود هنية

- الأغوار هي الحدود الشرقية للأراضي الفلسطينية، وتشكل 29% من مساحة الضفة، وهي الحدود الخارجية بأكملها، ويتراوح عمقها بين 15كم-30كم عن نهر الأردن وتشكل السفوح الشرقية للأغوار.

- تمتد الأغوار من بيسان حتى صفد شمالًا؛ ومن عين جدي حتى النقب جنوبًا؛ ومن منتصف نهر الأردن حتى السفوح الشرقية للضفة الغربية غربًا.

- وتبلغ المساحة الإجمالية للأغوار 720 ألف دونم، ويعيش فيها قرابة 70 ألف مواطن بواقع 27 تجمع.

- أنشأت إسرائيل 90 موقعًا عسكريًا في الأغوار منذ احتلالها عام 1967، وتجثم على أراضيها36 مستوطنة، وغالبيتها زراعية، وقد أقيمت على 12 ألف دونم، إضافة إلى 60 ألف دونم ملحق بها، ويسكنها ما يقارب 9500 مستوطن.

- السيطرة عليها يعني فقدان الحدود الخارجية، والسيطرة كذلك على ثلث مساحة الضفة.

- تضم الأغوار حوض المياه الشرقي ويشكل حوالي 170م مكعب من مياه الضفة، وهي السهل الثاني في فلسطين بعد السهل الساحلي.

 - تعد مصدر دخل اقتصادي كبير بفعل أراضيها الخصبة كما أنها تحوي أملاح من البحر الميت.

- وهي تعدّ مشاطئة البحر الميت، وتشكل مصدرا مهما للدخل في السياحة والعلاج والأملاح بمختلف أنواعها.

- السيطرة عليها تفقد الفلسطينيين ما قيمته 4مليون متر مكعب من مياه نهر الأردن.

- تعد أكبر مصدر دخل للضفة اقتصاديا وهي مصدر من مصادر المحاجر والكاسرات، وتمثل 50% من إجمالي المساحات الزراعية في الضفة، و60% من إجمالي ناتج الخضار.