السبت 04 يوليو 2020 الساعة 02:57 ص

تقارير وأخبار خاصة

حملة الكترونية ضد سياسة موقع الفيس بوك لمحاربته المحتوى الفلسطيني

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

أطلق المركز الشبابي الإعلامي ونشطاء حملة ضد سياسة موقع الفيس بوك التي تنتهج ضد المحتوى الفلسطيني, ودعا المركز النشطاء حول العالم للمشاركة في الحملة للضغط على الموقع وتخفيض نسبة تقيمه الالكتروني.

وأوضح الناشط في المركز سمير النفار أن هذه الحملة جاءت رفضاً لسياسة الفيس بوك وتقوم على إعادة تقييم تطبيق الفيس بوك بالمتاجر الالكترونية, ما يعني أن التطبيق سلبي ولا يلبي احتياجات المستخدمين.

وأكد النفار أن التقييم السلبي لتطبيق الفيس بوك بالمتاجر الالكترونية يسبب ازعاجاً لإدارة الموقع وسيترتب عليه خسارة كبيرة وتقليل أعداد مستخدمي الموقع وزواره, مشدداً أن المشاركة الواسعة بالحملة قد ترغم إدارة الموقع لتغيير سياساته العنصرية بحق المحتوى الفلسطيني.

وبين منسق حملة صدى سوشال اياد الرفاعي أن حكومة الاحتلال تمارس ضغوطات كبيرة على ادارة مواقع التواصل الاجتماعي لحظر المحتوى الفلسطيني وحذفه, بسبب نجاح النشطاء في ايصال الرواية الحقيقية للعالم, داعياً المؤسسات الرسمية والحقوقية والانسانية للضغط من أجل منع التضييق على النشطاء الفلسطينيين.

ولاقت الحملة تفاعلاً كبيراً بين النشطاء حول العالم, واستمرارها قد يجبر إدارة الفيس بوك بتغيير سياساتها العنصرية تجاه المحتوى الفلسطيني الذي يسعى لإبراز القضية ويدافع عن الحق المسلوب من قبل الاحتلال.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير الزميل أمجد القدرة:

">