السبت 30 مايو 2020 الساعة 07:14 م

تقارير وأخبار خاصة

صندوق وقفة عز.. يزيد من سياسة التمييز بين غزة والضفة

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

تستمر قيادة حركة فتح في سياسة التمييز بين مكونات الشعب الفلسطيني خاصة بين سكان الضفة المحتلة وقطاع غزة دون رقيب أو حسيب,, ومؤخراً بدأت وزارة العمل بصرف تبرعات صندوق وقفة عز الخاص بمساعدة المتضررين خلال أزمة كورونا متجاهلة غزة وسكانها المحاصرين.

وأوضح الناطق باسم حركة الأحرار ياسر خلف أن سلطة فتح ترتكب جريمة وطنية وأخلاقية في تجاهلها لقطاع غزة من أي مساعدات وتبرعات تخفف عن سكانه ويلات الحصار الصهيوني, مشدداً على أن سلطة فتح شريكة الاحتلال في حصاره.

وبين خلف أن قيادة فتح تمعن في سياسة التمييز بين غزة والضفة المحتلة وتتعامل مع أموال التبرعات بأنها خاصة بتنظيم فتح وحده توزع على عناصرها غير أبهة بهموم الشعب وأزماته, داعياً الكل الوطني لفضح سياسات سلطة أوسلو ومواجهتها بكل الوسائل.

بدوره أكد الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة أن تجاهل غزة في صرف تبرعات صندوق وقفة عز يدلل على عدم جدية فتح في مواجهة مشاريع تصفية القضية أو اتمام الوحدة الوطنية, مطالباً أعضاء فتح في غزة بالانتفاض والغضب من سياسة محمود عباس التميزية.

وتستمر سياسة التمييز المرفوضة وطنياً التي تمارسها سلطة التنسيق الأمني في اختيار أسماء المستفيدين من التبرعات التي تصل للمتضررين والفقراء، ليبقى العمال والفقراء والمحتاجون هم الضحية وحياتهم تزداد سوءاً وشقاءً كل يوم.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير الزميل أمجد القدرة:

">