السبت 30 مايو 2020 الساعة 07:15 م

تقارير وأخبار خاصة

في ظل جائحة كورونا..

معبر رفح قيد الإغلاق أمام المسافرين

حجم الخط

جمال عدوان - صوت الأقصى 

لم يرضِ الفتحُ الاستثنائي لمعبر رفح البري, وفي اتجاه واحد فقط, العالقين في الجانب الفلسطيني من حملة الإقامات الخارجية والجوازات الأجنبية, فمنذ إغلاق المعبر كإجراء وقائي خشية تفشي كورونا لم يسمح لهم بالسفر, مطالبين وزارة الداخلية بالنظر إلى معاناتهم, والسماح لهم بالعودة إلى ذويهم وأعمالهم خارج غزة.

بدورها أكدت وزارة الداخلية أن ملف العالقين في غزة قيد الدراسة, نافيةً صدور قرار يسمح بمغادرة أي من فئات السفر إلى خارج غزة, ما يدحض كل الشائعات التي تتداول حول فتح المعبر للسفر قبيل عيد الفطر السعيد.

من جانبه شدد مدير عام الهيئة العامة للمعابر بوزارة الداخلية والأمن الوطني العميد فؤاد أبو بطيحان أن لا مواعيد محددة لفتح معبر رفح في اتجاه المغادرة خلال الفترة القادمة، في ظل استمرار إغلاق المعبر منذ 15 مارس الماضي ضمن إجراءات الوقاية والسلامة من فيروس كورونا.

وفتحت السلطات المصرية معبر رفح البري استثنائياً ل3 أيام لوصول العالقين في مصر إلى غزة, في حين وصل القطاع قرابة 1200 عالق ضمن إجراءات احترازية صحية جرت بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والصحة بسبب جائحة كورونا.

ولاقت إجراءات السلامة في غزة استحساناً من قبل العالقين الذين ثمنوا جهود وزارتي الداخلية والصحة, كما أشادوا بوسائل الوقاية والسلامة التي اتخذت داخل المعبر إلى حين وصولهم لمراكز الحجر الصحي في القطاع.

إجراءات وزارة الداخلية في غزة تتوافق مع حالة الطوارئ المعلنة في ظل تفشي فايروس كورونا, ما يؤكد أن فتح المعبر في كلا الإتجاهين مازال بعيد المنال حفاظاً على سلامة المواطنين.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا جمال عدوان:

">