السبت 30 مايو 2020 الساعة 06:57 م

تقارير وأخبار خاصة

النكبة .. 72 عاماً من المعاناة ولايزال الاحتلال يفعل الأفاعيل

حجم الخط

 اسماعيل أبو عمر - صوت الأقصى

72عاما مرت من تاريخ الفلسطينيين فيها من الأهوال ما لا يطيقه البشر , احتلال جثم على الصدور , نكل وقتل وشرد , ولايزال يفعل الأفاعيل في زمن مزاعم التحضر والتمدن والقانون والحقوق .

72 سنة من المعاناة والتشريد لم تكفل للفلسطينيين أمام العالم ليأذنوا بانهاء آخر احتلال على الكرة الأرضية .

طافت فئة من الفلسطينيين شرقا وغربا ينادون بجزء من الحقوق لا كلها وسلكوا دروبا ناشدين ما أسموه سلاما لكن دون جدوى ..

يعي الفلسطيني جيدا حتى ذلك الذي تنازل ووقع اتفاقات سلام أن الاحتلال لا يمكن أن يمنحهم شيئا من الحقوق , فالاحتلال يمارس بكل راحة ووقاحة المراوغة وسرقة مزيد من الحقوق , فيما يقف المفاوض الفلسطيني متفرجا لا حول بيده ولا قوة ,, فقد دجنوا عبر عقود من الزمن فيما يعرف بالحفاظ على المصالح , وشيء من الرفاهية. 

يبقى التعويل دوما على وعي الشعب وتمسكه بحقوقه بالحرية والانعتاق من الاحتلال وإزالة كل آثاره , حتى لو تنازلت طغمة تحكمت وتقلدت وتسلطت بغير وجه حق عنها , فالمصير يؤول إلى الشعوب أن تبقي قضيتها حية ومشتعلة وتقف في وجه من يسعى لاطفاء جذوتها أو الذهاب بها إلى حافة الموت. 

فلسطين قضية لا تقبل التقزيم والتبخيس والتقليل , قضية أرض قُدست من السماء وفيها , وقَدَّست من سكنوها وصانوها ,,, فلا يمكن أن يغلب احتلال قدسيْن..

المزيد من التفاصيل ف التقرير الصوتي لتقرير مراسلنا اسماعيل ابو عمر:

">