السبت 30 مايو 2020 الساعة 06:51 م

تقارير وأخبار خاصة

النكبة بقيت في ذاكرة الأجيال رغم تعاقب السنين

حجم الخط

أمجد القدرة - صوت الأقصى

لم ينس الفلسطينيون أراضيهم المحتلة رغم مرور 72 على النكبة, حيث لازالوا يقاومون بكل الوسائل لاسترجاعها, وشكلت أحداث نكبة فلسطين وما تلاها من تهجير مأساة كبرى للشعب الفلسطيني، لما أنتجته وما زالت من عمليات تطهير عرقي وطرد شعب بكامله وإحلال جماعات وأفراد مكانه، حيث سعي اليهود لإقامة وطن لهم في فلسطين فارتكبوا المجازر الكثيرة أمام مرأى ومسمع من العالم.

زأوضح رئيس دائرة  اللاجئين في حركة حماس اياد مغاري أن النكبة ستبقى في ذاكرة الأجيال الذين لا ينسون حقهم التاريخي والديني في الأرض والمقدسات, لافتاً إلى أن الاحتلال مارس الارهاب والقتل والمتعمد بحق الفلسطينيين وارتكب مجازر كثيرة.

وأكد مغاري أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقه في وطنه والعودة إلى الأراضي التي هجر منها قسراً, مشدداً أن مشاريع تصفية القضية وصفقة القرن وضم الأغوار ستسقط وستبقى القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.

من جهته بين الكاتب والمحلل السياسي عبد الله العقاد أن نكبة فلسطين غيرت جغرافية المنطقة العربية وأوجدت كياناً غاصباً غريباً, مطالباً الدول العربية بدعم صمود الفلسطينيين واسناد مقاومتهم ورفض مخططات تصفية القضية.

اصرار الفلسطينيون على المقاومة والنضال من أجل انتزاع حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف, يؤكد أن الشعب الفلسطيني موحد ومتمسك بحقوقه المشروعة, رافضاً مخططات التوطين والضم التي جاءت تحت ما تسمى بصفقة القرن.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير الزميل أمجد القدرة:

">