السبت 30 مايو 2020 الساعة 07:10 م

تقارير وأخبار خاصة

دير البلح تودع جثمان أحمد الكرد أحد رموز العمل الخيري

حجم الخط

محمد بلور - صوت الأقصى

يوم حزين على قطاع غزة عامة ودير البلح خاصة, رحل احمد الكرد أبو أسامة رجل العمل الخيري البارز في قطاع غزة وأحد قادة حركة حماس.

توفي الكرد إثر جلطة دماغية أصابته وهو يصلي التراويح إماماً في أهله بيته ليلة السبت.

موكب التشييع انطلق من المستشفى إلى منزله القريب من مسجد التوبة في مدينة دير البلح, في العراء أدى آلاف المواطنين صلاة الجنازة على الجثمان.

القيادي في حركة حماس بدير البلح د.ماهر الحولي ألقى كلمة حماس ناعياً الراحل الكرد.

وأضاف:" فقال: " نودع رجلًا وقائدًا كبيرًا قدم للوطن الكثير ونستحضر كل المعاني الإنسانية الراقية التي عمل على تحقيقها في إغاثة وتفريج الكربات وصون الحقوق لاصحابها".

بعد أداء صلاة الجنازة انطلق الموكب إلى المقبرة في وسط مدينة دير البلخ هناك ألقى القيادي في حركة حماس د.خليل الحية كلمة شدد فيها أن الكرد كان في آخر ساعات من حياته حريصاً إلى مساعدة أسر الشهداء والجرحى والأسرى.

وأضاف " اليوم  نودع رجل العمل الخيري أبو أسامة الكرد في خاتمة حسنة حيث كان صائما مزكيًا وقائمًا يتمتع بصفاء قلب وحسن عمل،كان يطرق ويلح على أن نوصل مستحقات أسر الشهداء والأسرى والجرحى، ونسأل الله أن يعيننا على إكمال مسيرتك".

من جهته نعى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الفقيد الكرد مؤكداً على أهمية دوره في مجال العمل الخيري والوطني منذ سنوات طويلة.

وأضاف:" اليوم نحن نعزي محبي العمل الخيري في العالم والوطن بوفاة هذا الرجل الذي يعتبر رمزًا من رموز الخير في فلسطين ".

وفقد قطاع غزة وفلسطين رجلاً خبيراً في العمل الخيري وأنشطة المؤسسات أثبت جدارته لأكثر من أربعة عقود في حقل من حقول العمل الوطني ودعم صمود عائلات الشهداء والجرحى والأسرى.. رحم الله أحمد الكرد أبو أسامة وأسكنه فسيح جناته.

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا محمد بلور:

">