السبت 30 مايو 2020 الساعة 07:12 م

تقارير وأخبار خاصة

لتعزيز صمودهم وثباتهم

فصائل المقاومة تدعم شعبها بالمعونات الغذائية

حجم الخط

عمر عوض - صوت الأقصى

تعزيزاً لصمود شعبنا في ظل الحصار واستمرار جائحة كورونا وزعت الفصائل الفلسطينية عشرات الطرود الغذائية على الاسر المعوزة في شهر رمضان المبارك، وأكدت الفصائل ان مساعداتها هي رسالة وفاء لأهلنا في القطاع.

وشددت حركة الجهاد الإسلامي ان توزيع مساعداتها على المعوزين نابع من واجبها الوطني تجاه شعبها، وقال مصعب البريم الناطق باسمها في حديث خاص لـ "صوت الأقصى":" نقف جنباً الى جنب مع شعبنا وكل ما نقدمه هو قليل مقابل صموده"، وأعرب عن امله ان تتمكن الحركة من تقديم العديد من المساعدات للمحتاجين.

ومن جانبه بين الناطق باسم حركة الاحرار الفلسطينية ياسر خلف ان حركته وزعت أكثر من 2000 كابونة تحتوي على العديد من المواد الغذائية.

وقال في حديث خاص لـ "صوت الأقصى ":"لن نترك شعبنا وحده يواجه الحصار والظروف الصعبة التي فرضها الاحتلال عليه في شهر رمضان".

وبدوره أوضح سامح عودة عضو الهيئة السياسية لحركة حماة الأقصى في حديث خاص لـ "صوت الأقصى" ان حركته اقرت حزمة مساعدات لشعبنا، لافتاً ان الحركة ستواصل دعمها لشعبها لتعزيز صمودهم.

وقال الناطق باسم حركة المجاهدين يوسف خريس: "سنقوم بتوزيع العديد من المساعدات على أبناء شعبنا"، وأوضح في حديث خاص لـ"صوت الأقصى ":" ما سنقدمه هو لمسة وفاء لتضحيات شعبنا ودعمه للمقاومة ".

استمع للنسخة الصوتية لتقرير مراسلنا عمر عوض:

">